معلومات عن الجودة

الاعتماد    

يشٌير الاعتماد إلى تلك العمليةٌ المنهجيةٌ التى تهدف إلى تمكينٌ المؤسسات التعليميةٌ من الحصول على صفة متميزٌة، وهوية معترف بها محليا ودوليا ، والتى تعكس بوضوح نجاحها فى تطبيق استراتيجيات و سياسات وإجراءات فعالة لتحسين الجودة فى عملياتها وأنشطتها ومخرجاتها، بما يقابل اويفوق توقعات المستفيدين النهائيين ، و يحٌقق مستويات  عالية من  رضائهم. وفى ضوء ذلك فإنه يمكن تعريف.

 

مبادئ عملية ضمان جودة التعليم والاعتماد

هناك مبادئ أساسية لعملية  ضمان جودة التعليم  والاعتماد، وهى مستوحاة من النظم والممارسات الجيدة  لضمان جودة التعليم  ويجب مراعاتها فى التطبيق العملى  سواء من الهيئة  أو من المؤسسات التعليميةٌ:

  • الاهتمام بالمستفيد الأساس (الطالب( والعناية  به، والحرص على تحقيق مستويات عالية  من رضائه، من خلال تلبية احتياجاته  ورغباته وتوقعاته.
  • القيادة والحوكمة الموجهة بالفكر والتخطيط الاستراتيجى  والموضوعية
  • والشفافية والعدالة.
  • نمط الإدارة الديموقراطية التى تعتمد المشاركة الفعالة لكافة الأطراف ذات المصلحة، وتستخدم التفويضٌ والتمكين  فى سلطات اتخاذ القرارات وتتقبل النقد.
  • الابتكار والإبداع بغرض التغيير الهادف والتحسين والتطويرٌ المستمر.
  • الاستقلالية بما يضٌمن احترام المؤسسة التعليمية  ومسئوليتها فى إدارة عملياتها  وأنشطتها الأكاديمية  والإدارية.
  • الالتزام وعدم التخلى عن المسئوليات والواجبات التى تحددها الأدوار الخاصة بالمؤسسات أو الأفراد.
  • التعلم المستمر من جانب المؤسسة والمعتمد على الاستفادة من الخبرات المتراكمة، وتقبل الأفكار الجد يدة، والانفتاح على العالم.
  • المنافع المتبادلة بين جميع الأطراف ذات العلاقة بالمؤسسة التعليمية من طلاب وأعضاء هيئة تدريس  ومعاونيهم  وعاملين  والأطراف المجتمعية .
  • الاهتمام بالعمليات التشغيلية والفنية  فى المؤسسة، والتى تقوم بإنتاج الخدمات التعليمية  والبحثية  والمجتمعية .
  • الاهتمام بالتغذية الراجعة، والحرص على جمع المعلومات وتوثيقها  لتفهم ردود الأفعال، والاستفادة منها لتحسين  وتطوير مخرجات النظام المؤسسى.

 

 

القيم الجوهرية لمعايير الاعتماد

تعتبر مؤسسات التعليم العالى بصفة عامة عماد تقدم الدول ، من حيث الدور المنوط بها فى انتاج المعرفة وممارسة البحث العلمى الهادف الى تقدم اقتصاد الدولة وحل مشكلات المجتمع ، وكذلك تخريج افراد قادرين معرفيا ومهاريا على المنافسة فى سوق العمل المحلى والدولى .وفى اطار الدور الحيوى لمؤسسات التعليم العالى فى بناء وتطوير وتقدم المجتمع والتحديات التى تواجهها فى القيام بهذا الدور بكفاءة وفاعلية فقد راعت الهيئة ان تدور معايير الاعتماد على القيم الجوهرية التالية :

  • الانتماء القومى والحفاظ على هوية الامة.
  • العمل من خلال قيم تحكمها النزاهة والموضوعية .
  • الالتزام بأخلاقيات المهنة .
  • تنمية وحماية البيئة.
  • المساهمة الفعالة فى دعم خطط التنمية القومية.
  • النظر للطالب على انه محور العملية التعليمية.
  • تنمية جدارات الطالب واعداده للتنافسية العالمية.
  • مواكبة التطور العلمى والتكنولوجى.
  • التقييم الذاتى المستمر بوصفه اساسا للتطوير.
  • السعى الجاد للتميز.

 

معايير الاعتماد

معايير ومؤشرات الاعتماد

على الرغم من تنوع المداخل المختلفة المستخدمة عالميا في عملية التقويم والاعتماد للمؤسسات التعليمية، فإن جميع هذه المداخل تتفق على المضمون الذي يجب أن يحتوي عليه التقويم والاعتماد. وفي ضوء ذلك واستنادا إلى عدد من التجارب العالمية مع الأخذ في الاعتبار طبيعة نظام التعليم في جمهورية مصر العربية، فإنه تقرر أن تتمحور عملية تقويم واعتماد كليات ومعاهد التعليم العالي في جمهورية مصر العربية حول مجموعة من المعايير عددها ۱۲ معیارا ولكل منها عدد من المؤشرات يتراوح بين 4 و ۱۱ مؤشرا بإجمالي 89 مؤشرا، وذلك على النحو التالي:

 

معیار 1: التخطيط الاستراتيجي

منطوق المعيار:

للمؤسسة رسالة ورؤية واضحة ومعلنة، شارك في وضعهما الأطراف المعنية، وتعبر عن دورها التعليمي والبحثي والمجتمعي، ولها خطة استراتيجية واقعية وقابلة للتنفيذ ، تتضمن أهدافا محددة، وتتسق مع استراتيجية الجامعة.

المؤشرات:

  1. رسالة ورؤية المؤسسة معتمدتان ومعلنتان، وشارك في وضعهما الأطراف المعنية.
  2. رسالة المؤسسة واضحة، وتعکس دورها التعليمي والبحثي ومسئوليتها المجتمعية بما يتفق مع التوقعات المجتمعية من مؤسسات التعليم العالي وتسهم الرسالة في تحقيق رسالة الجامعة.
  3. الخطة الاستراتيجية للمؤسسة معتمدة ومكتملة العناصر، وتتسق مع استراتيجية الجامعة.
  4. التحليل البيئي شمل البيئة الداخلية والخارجية وشارك فيه الأطراف المعنية، وتعددت الوسائل المستخدمة في إجرائه بما يضمن ملاءمة الوسيلة لموضوع التحليل والفئة المستهدفة.
  5. الأهداف الاستراتيجية للمؤسسة معلنة وواضحة الصياغة ومبنية على التحليل البيئي، وتسهم في تحقيق رسالة المؤسسة، وقابلة للقياس والتحقق في المدى الزمني للخطة.
  6. الخطط التنفيذية تتضمن الأنشطة التي تحقق الأهداف الاستراتيجية، وتعكس أولويات تنفيذ الأنشطة وتسلسلها المنطقي، ومحدد بها مسئولية التنفيذ، والجدول الزمني، والتكلفة المالية، ومؤشرات الأداء.
  7. للمؤسسة تقارير دورية لمتابعة وتقويم مدى تقدم الخطط التنفيذية وفقا للجدول الزمني وتحقق مستويات الأداء المستهدفة.

 

معیار 2: القيادة والحوكمة

منطوق المعيار:

للمؤسسة قيادات مؤهلة، يتم اختيارها وتنمية قدراتها وتقييم أدائها وفقا لمعايير موضوعية، وتلتزم المؤسسة بالنزاهة والمصداقية والشفافية والأخلاقيات المهنية انطلاقا من قيم جوهرية وللمؤسسة هيكل تنظيمي يلائم حجم ونوع أنشطتها، بما يضمن تحقيق رسالتها وأهدافها، ولها توصيف موثق لكل الوظائف يحدد بوضوح المسئوليات والاختصاصات.

المؤشرات:

  1. القيادات الأكاديمية والإدارية مختارة وفقا لمعاييرموضوعية ومعلنة وآليات ذات شفافية تحقق تكافؤ الفرص وتداول السلطة.
  2. القيادات الحالية والمحتملة يتم تنمية قدراتها والعمل على تكوين كوادر جديدة من القيادات.
  3. معايير تقييم أداء القيادات موضوعية، وتشارك الأطراف المعنية في عملية التقييم، وتستخدم النتائج لتحسين إدارة الأداء المؤسسي.
  4. للمؤسسة اليات فاعلة للتعامل مع مشکلات الموسسة.
  5. للمؤسسة قيم جوهرية معلنة ومتاحة للمعنيين، وآليات فاعلة لضمان الشفافية والممارسات العادلة وعدم التمييز وتطبيق الأخلاقيات المهنية بين أفراد المؤسسة.
  6. المعلومات المعلنة عن المؤسسة شاملة وتغطي أنشطتها، وتضمن المؤسسة مصداقيتها وتحديثها.
  7. الهيكل التنظيمي معتمد ومعلن وملائم لحجم المؤسسة ونشاطها، ويتضمن الإدارات الأساسية اللازمة لتحقيق رسالتها وأهدافها.
  8. التوصيف الوظيفي معتمد ومعلن، ويحدد المسئوليات والاختصاصات وفقا للهيكل التنظيمي، ويحقق التكافؤ بين السلطات والمسئوليات، ويستخدم في حالات التعيين والنقل والانتداب للوظائف المختلفة.

 

معيار 3: إدارة الجودة والتطوير

منطوق المعيار:

للمؤسسة نظام الإدارة الجودة توفر له القيادة سبل الدعم، وتلتزم بإجراء تقويم ذاتي شامل ومستمر، وتستعين بالمراجعات الداخلية والخارجية لضمان جودة الأداء، وتستخدم نتائج التقويم والمراجعة في تطوير الأداء.

المؤشرات:

  1. للمؤسسة وحدة لضمان الجودة يتوفر لها الكوادر المؤهلة والتجهيزات الملائمة، ويشارك فيها ممثلون عن مختلف الفئات بالمؤسسة ويراعى تباين الخبرات والمهارات لتغطية المهام المتعددة.
  2. اللائحة الداخلية لوحدة ضمان الجودة تتضمن هیکلا تنظيما ذا تبعية وعلاقات واضحة، وتحدد علاقة الوحدة بمركز ضمان الجودة بالجامعة، بما يسهم في تفعيل دورها ويساند أنشطتها.
  3. لوحدة ضمان الجودة خطط وتقارير سنوية عن نشاطها، وقواعد بيانات لأنشطتها.
  4. تقويم أنشطة المؤسسة يتم بصفة دورية باستخدام مؤشرات أداء موضوعية، وأدوات ملائمة، ومراجعات داخلية وخارجية.
  5. نتائج تقويم أنشطة المؤسسة تناقش مع المعنيين وفيمجالسها الرسمية، ويستفاد منها في توجيه التخطيط واتخاذ الإجراءات التصحيحية والتطوير.

 

معیار 4: أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة

منطوق المعيار:

للمؤسسة العدد الكافى والمؤهل من اعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بما يتناسب مع متطلبات البرامج التعليمية المقدمة وبما يمكنها من تحقيق رسالتها واهدافها وتعمل المؤسسة على تنمية قدرات ومهارات اعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وتلتزم بتقييم ادائهم وضمان قياس ارائهم.

المؤشرات:

  1. نسبة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة إلى الطلاب على مستوى المؤسسة والأقسام العلمية تتفق مع المعدلات المرجعية لنوع وطبيعة البرامج التعليمية المقدمة بالمؤسسة.
  2. للمؤسسة آليات للتعامل مع العجز أو الفائض في للمؤسسة العدد الكافي والمؤهل أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة.
  3. التخصص العلمي لأعضاء هيئة التدريس ملائم ومعاونيهم، بما يتناسب مع للمقررات الدراسية التي يشاركون في تدريسها. متطلبات البرامج التعليمية.
  4. أعباء العمل تتيح لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة وبما يمكنها من القيام بكفاءة.
  5. الاحتياجات التدريبية لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة تحدد بصورة دورية، وتتخذ المؤسسة الإجراءات الملائمة لتنمية قدرات ومهارات أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والتنفيذ البرامج التي تلبي الاحتياجات التدريبية لكل فئة.
  6. معايير تقييم أداء أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة وتقوم المؤسسة بتقييم أدائهم وضمان القیاس بموضوعية ، وتخطرهم القيادة بنتائج التقييم، وتناقشهم فيها عند الضرورة، وتستخدم النتائج لتحسين الأداء.
  7. للمؤسسة وسائل مناسبة لقياس آراء أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة واتخاذ الإجراءات اللازمة لدراستها، والاستفادة من نتائج آرائهم.في اتخاذ الإجراءات التصحيحية.

 

معيار 5: الجهاز الإداري

منطوق المعيار:

للموسسه جهاز إداري ملائم من حيث العدد والمؤهلات مع حجم وطبيعة أنشطة المؤسسة ويتسم بكفاءة الأداء بما يكفل |تحقيق رسالتها وأهدافها،وتحرص المؤسسة على التنمية المستمرة لأفراده وتلتزم بتقييم أدائهم وضمان قیاس آرائهم.

المؤشرات:

  1. الجهاز الإداري ملائم مع حجم وطبيعة أنشطة المؤسسة، والعاملون موزعون وفقا لمؤهلاتهم وقدراتهم على الوظائف المختلفة وبما يتناسب مع مهام الوظيفة، وتوجد آليات للتعامل مع النقص والزيادة في أفراده.
  2. الاحتياجات التدريبية للعاملين تحدد بصورة من حيث العدد والمؤهلات مع دورية، وتتخذ الإجراءات الملائمة لتنفيذ البرامج التي تلبي الاحتياجات التدريبية لكل فئة.
  3. للمؤسسة نظام لتقييم أداء أعضاء الجهاز الإداري يتضمن معايير موضوعية ومعلنة، وتخطرهم القيادة بنتائج التقييم، وتناقشهم فيها عند الضرورة وتحرص على استخدام نتائج التقييم للمحاسبة ولوضع برامج التدريب والتطوير.
  4. للمؤسسة وسائل مناسبة لقياس آراء أعضاء الجهاز الإداري واتخاذ الإجراءات اللازمة لدراستها، والاستفادة من النتائج في اتخاذ الإجراءات التصحيحية.

 

معیار 6: الموارد المالية والمادية

منطوق المعيار:

للمؤسسة مواردها المالية والمادية والتسهيلات الداعمة الملائمة لطبيعة نشاطها وحجمه، بما يمكنها من تحقيق رسالتها وأهدافها، وتحرص على كفاءة استخدام  تلك الموارد وتنميتها.

المؤشرات:

  1. الموارد المالية للمؤسسة كافية لطبيعة نشاطها وأعداد الطلاب، ويتم توزيعها وفقا للاحتياجات الفعلية وبما يمكن المؤسسة من تحقيق رسالتها وأهدافها.
  2. مصادر التمويل متنوعة مع وجود أدلة على زيادة معدل تنمية الموارد الذاتية للمؤسسة.
  3. مباني المؤسسة وقاعات المحاضرات والفصول الدراسية والمعامل والورش وخلافه وتجهيزاتها ملائمة لطبيعة نشاط المؤسسة ولأعداد الطلاب، ويتوافر المناخ الصحي بالمباني.
  4. صيانة القاعات والمعامل والآلات والمعدات والبنية التحتية والمرافق يتم بصورة دورية.
  5. إجراءات الأمن والسلامة المتبعة في المؤسسة مناسبة.
  6. وسائل الاتصال والموارد والنظم التكنولوجية المستخدمة حديثة وملائمة للنشاط الأكاديمي للمؤسسة وللعمليات الإدارية بها، وللمؤسسة موقعإلكتروني فاعل ويحدث دوریا.
  7. المكتبة ملائمة لنشاط المؤسسة من حيث توافر الكتب والمراجع والتجهيزات والخدمات التي تلبي احتياجات الطلاب والباحثين، والمكتبة الرقمية متاحة للمعنيين.

 

معیار 7: المعايير الأكاديمية والبرامج التعليمية

منطوق المعيار:

المؤسسة تتبنى المعايير الأكاديمية القومية المرجعية أو غيرها من المعايير المعتمدة بما يتناسب مع رسالتها وأهدافها، وتتأكد من توافق برامجها التعليمية التي تبنتها، وتتخذ الإجراءات اللازمة للوفاء بمتطلباتها؛ وتحرص المؤسسة على أن تلبي البرامج التعليمية المقدمة احتياجات المجتمع  وسوق العمل، وتوصف البرامج  التعليمية والمقررات وتقوم بمراجعتها وتطويرها  بصورة دورية.

المؤشرات:

  1. المعايير الأكاديمية المرجعية التي تبنتها المؤسسة من خلال المجالس الرسمية، تتوافق مع رسالة المؤسسة وأهدافها.
  2. البرامج التعليمية ملائمة لمتطلبات سوق العمل وفقا لما تنطوي عليه رسالة المؤسسة
  3. البرامج التعليمية موصفة ومعتمدة، وتتوافق نواتج التعلم لكل برنامج مع المعايير الأكاديمية المرجعية المتبناة.
  4. نواتج التعلم لكل برنامج تعليمي تتسق مع مقرراته الدراسية، وتوصيف المقررات يوضح طرق التدريس التي تحقق نواتج التعلم.
  5. البرامج التعليمية والمقررات الدراسية يتم مراجعتها بصورة دورية بمشاركة المراجعين الداخليين والخارجيين.
  6. للمؤسسة تقارير سنوية للمقررات الدراسية والبرامج التعليمية بما يؤكد الالتزام بالتوصيف المعلن للمقررات الدراسية، ويطلع عليها المعنيون، وتستفيد المؤسسة منها في وضع خطط التحسين والتطوير.

 

معیار 8: التدريس والتعلم

منطوق المعيار:

للمؤسسة استراتيجية للتدريس والتعلم والتقويم يتم مراجعتها وتطويرها بصورة دورية بما يضمن تحقق المعايير الاكاديمية ويسهم فى تحقيق رسالتها واهدافها وتحرص المؤسسة على ملاءمة طرق التدريس والتعلم والتقويم لنواتج التعلم المستهدفة وتعمل على تهيئة فرص التعلم الذاتى وتقدم بمشاركة الجهات المجتمعية برامج التدريب التى تسهم فى اكساب الطلاب المهارات اللازمة لتحقيق مواصفات الخريج وتوفر لتلك البرامج الموارد الملائمة وتضمن جودة تنفيذها وجدية الاشراف عليها وتحرص على تقييم فاعليتها وتطويرها وتحرص المؤسسة على تقويم الطلاب بموضوعية وعدالة وباستخدام اساليب وادوات متنوعة تلائم نواتج التعلم وبما يدعم العملية التعليمية.

المؤشرات:

  1. للمؤسسة استراتيجية للتدريس والتعلم والتقويم للتدريس والتعلم والتقويم تتسق مع المعايير الأكاديمية المرجعية وتلائم نواتج التعلم المستهدفة. |
  2. تطبيق استراتيجية التدريس والتعلم والتقويم يدعم اكتساب مهارات التعلم الذاتي ومهارات التوظف لدى الطلاب
  3. برامج التدريب للطلاب مصممة وموصفة وفقا لنواتج التعلم المستهدفة للبرنامج التعليمي، التدريس والتعلم والتقويم ويتوافر النواتج التنفيذها الآليات والموارد اللازمة.
  4. تقويم أداء الطلاب في التدريب يتم بأساليب متنوعة وبما يتوافق مع نواتج التعلم المستهدفة.
  5. فاعلية التدريب تقيم باستخدام أدوات ومؤشرات موضوعية وتستخدم النتائج في تطوير آلية التدريب وأدواته وموارده.
  6. الدرجات المخصصة لتقويم الطلاب متوازنة ونواتج التعلم المستهدفة قياسها.
  7. عملية تقويم الطلاب تدار بكفاءة وعدالة، والامتحانات أمن وضعها ونسخها وتوزيعها بما يضمن سريتها.
  8. آليات تقويم الطلاب تضمن عدالة التصحيح ودقة وضع ورصد الدرجات والاحتفاظ بالنتائج مؤمنة وقابلة للاستدعاء.
  9. التغذية الراجعة للطلاب عن أدائهم في التقويم تدعم تعلمهم.
  10. نتائج تقويم الطلاب يستفاد منها في تطوير البرامج التعليمية واستراتيجية التدريس والتعلم والتقويم.
  11. قواعد التعامل مع تظلمات الطلاب من نتائج التقويم موثقة ومعلنة، وتوجد آليات لمراقبة تطبيقها.

 

معیار 9: الطلاب والخريجون

منطوق المعيار:

للمؤسسة قواعد معلنة وعادلة لقبول الطلاب يتم مراجعتها دوريا وتعمل على جذب الطلاب الوافدين وتلتزم المؤسسة بتقديم الدعم والارشاد للطلاب وتكفل مشاركتهم فى صنع القرار وتشجع الانشطة الطلابية وتحرص على قياس اراء الطلاب وتعمل على استمرارية التواصل مع الخريجين.

المؤشرات:

  1. قواعد قبول وتحويل وتوزيع الطلاب على البرامج التعليمية والتخصصات واضحة وعادلة ومعلنة.
  2. للمؤسسة أساليب فاعلة لجذب الطلاب الوافدين.
  3. للمؤسسة نظام متكامل وفعال لدعم الطلاب ماديا واجتماعيا للمؤسسة بقواعد معلنة وعادلة ويتم تعريف الطلاب به بوسائل متعددة.
  4. للمؤسسة نظام فعال للدعم الأكاديمي للطلاب وتقدم لهم خدمات التوجيه المهني.
  5. للمؤسسة آليات فاعلة لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة فى المجتمع لطلابي ومراعاة ملاءمة الإنشاءات والتجهيزات.
  6. وجود تمثيل للطلاب في اللجان ذات الصلة. صنع القرار، وتشجع الأنشطة
  7. الأنشطة الطلابية متنوعة، وتوفر لها المؤسسة الموارد الملائمة من حيث الأماكن والتجهيزات والإشراف.
  8. للمؤسسة وسائل مناسبة لقياس آراء الطلاب، واتخاذ الإجراءات اللازمة لدراستها والاستفادة من النتائج في اتخاذ الإجراءات التصحيحية.
  9. للمؤسسة آليات لمتابعة الخريجين والتواصل معهم، وقواعد بيانات خاصة بهم تحدث بصورة دورية.
  10. المؤسسة توفر برامج للتنمية المهنية والتعليم المستمر وفقا لاحتياجات ولتطورات سوق العمل.

 

معیار 10: البحث العلمي والأنشطة العلمية

منطوق المعيار:

للمؤسسة خطة بحثية تتسق مع خطة الجامعة وتحرص المؤسسة على توفير وتنمية الموارد اللازمة التى تمكن الباحثين من القيام بالنشاط البحثى وتشجع التعاون والمشاركة بين التخصصات المختلفة فى مجال البحوث وتخلق مناخا داعما للانشطة العلمية.

المؤشرات:

  1. خطة البحث العلمي موثقة وترتبط بخطة الجامعة وبالتوجهات القومية واحتياجات المجتمع المحيط، وتتناسب مع إمكانات المؤسسة.
  2. للمؤسسة آليات فاعلة لنشر الوعي بأخلاقيات البحث العلمي ومراقبة تطبيقها.
  3. للمؤسسة خطة بحثية تتسق اسم الموارد المتاحة كافية لأنشطة البحث العلمي، وتعمل مع خطة الجامعة، وتحرص المؤسسة على تنمية مصادر التمويل، وتسعى المؤسسة على توفير وتنمية للمشاركة في مشروعات بحثية ممولة من مؤسسات الموارد اللازمة التي تمكن محلية وإقليمية ودولية الباحثين من القيام بالنشاط.
  4. توافر مناخ وأساليب مفعلة لدعم البحث العلمي وتحفيزه، البحثي، وتشجع التعاون والتنمية قدرات الباحثين ولتشجيع ودعم الأبحاث المشتركة والمشاركة بين التخصصات المختلفة والأبحاث التطبيقية.وارث الطبقة المختلفة في مجال البحوث. |
  5. الإنتاج البحثي للمؤسسة في نمو مستمر، ويتناسب مع عدد أعضاء هيئة التدريس وتخلق مناځا داعما للأنشطة العلمية.
  6. أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والطلاب يشاركون في الأنشطة والمشروعات والمؤتمرات العلمية والبحثية.
  7. للمؤسسة قواعد بيانات للبحوث والأنشطة العلمية.
  8. للمؤسسة مؤتمر علمي دوري.

 

معیار 11: الدراسات العليا

منطوق المعيار:

المؤسسة تقدم برامج متنوعة للدراسات العليا، لها معاييرأكاديمية، تتوافق مع المعاييرالقياسية الصادرة عن الهيئة. وبما يسهم في تحقيق رسالة المؤسسة وأهدافها. وتوصف المؤسسة برامج الدراسات العليا، وتراجعها وتطورها دوريا، وتتأكد من اتساق نواتج التعلم المستهدفة لكل برنامج تعليمي مع مقرراته، وتوفر مصادر التعلم المختلفة، وتقر نظما موضوعية وعادلة لتقويم الطلاب وتحرص على قياس أرائهم.

المؤشرات:

  1. برامج الدراسات العليا متنوعة، وتسهم في تحقيق رسالة المؤسسة، وتقابل متغيرات سوق العمل، ويتم الترويج لها محليا وإقليميا
  2. لبرامج الدراسات العليا معايير أكاديمية متبناة من خلال المجالس الرسمية وتتوافق مع المعايير القياسية الصادرة عن الهيئة.
  3. برامج الدراسات العليا موصفة ومعتمدة، وتتوافق نواتج التعلم المستهدفة لكل برنامج مع المعايير القياسية.
  4. نواتج التعلم لكل برنامج تعليمي تتسق مع مقرراته وتوصيف المقررات يوضح طرق التدريس والتقويم.
  5. للمؤسسة طرق تدريس مناسبة تحقق نواتج التعلم للمقررات الدراسية والبرامج التعليمية
  6. الموارد والإمكانات والتسهيلات اللازمة للعملية التعليمية والبحثية في برامج الدراسات العليا ملائمة لتحقيق نواتج التعلم
  7. تقويم طلاب الدراسات العليا يتسم بالموضوعية والعدالة وباستخدام أساليب متنوعة وملائمة لقياس نواتج التعلم المستهدفة.
  8. البرامج التعليمية والمقررات الدراسية يتم مراجعتهابصورة دورية بمشاركة المراجعين الداخليين والخارجيين.
  9. للمؤسسة تقارير سنوية للمقررات الدراسية والبرامج التعليمية بما يؤكد الالتزام بالتوصيف المعلن للمقررات الدراسية، وتستفيد المؤسسة منها في وضع خطط التحسين والتطوير.
  10. آليات التسجيل والإشراف في الدراسات العليا محددة ومعلنة ويتم مراجعتها دوريا بغرض تطويرها، وتوجد ضمانات موضوعية وعادلة لتوزيع الإشراف العلمي على الرسائل وفقا للتخصص.
  11. للمؤسسة وسائل مناسبة لقياس آراء طلاب الدراسات العليا، واتخاذ الإجراءات اللازمة لدراستها والاستفادة من النتائج في اتخاذ الإجراءات التصحيحية.

 

معیار 12: المشاركة المجتمعية وتنمية البيئة

منطوق المعيار:

المؤسسة تحرص على تلبية حتياجات وأولويات مجتمعها المحيط، وتعمل على تنمية البيئة. و تقوم المؤسسة بتفعيل المشاركة المجتمعية في صنع القرار وأنشطتها المختلفة، وتحرص على قیاس آراء المجتمع عن الخدمات والأنشطة التي تقدمها.

المؤشرات:

  1. للمؤسسة خطة مفعلة لخدمة المجتمع وتنمية البيئة.
  2. للمؤسسة كيانات فاعلة في مجال خدمة المجتمع وتنمية البيئة.
  3. للمؤسسة أنشطة متنوعة موجهة لتنمية البيئة المحيطة بها وخدمة المجتمع تلبي احتياجاته وأولوياته.
  4. للمؤسسة آليات لتمثيل فاعل للأطراف المجتمعية في صنع القرار ودعم موارد المؤسسة وتنفيذ برامجها.
  5. للمؤسسة وسائل مناسبة لقياس آراء المجتمع والاستفادة من النتائج في اتخاذ الإجراءات التصحيحية.

 

 

 إعداد الدراسة الذاتية:

إن المؤسسة التعليمية هي الجهة المنوط بها والمسئولة عن إعداد الدراسة الذاتية وفقا للمعايير التي حددتها الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، وذلك بهدف قياس وتقييم قدرتها على أداء وظائفها وتحقيق رسالتها، وتحديد دقيق لعناصر القوة التي تتميز بها، ومواطن الضعف التي تحد من مجهوداتها لتحسين وتطوير الجودة في مخرجاتها. كما أن الدراسة الذاتية تعد الوثيقة الأساسية والمتطلب الرئيس في ملف التقدم للمراجعة الخارجية من قبل الهيئة.

ويمثل إعداد الدراسة الذاتية الخاصة بالمؤسسة الخطوة الأولى والأكثر أهمية في عملية التقويم والاعتماد، حيث إنها تعبر عن أسلوب التقويم الذاتي للمؤسسة، والذي يعتمد على توصیف وتشخيص وضعها الحالي بما في ذلك عناصر القوة التي تتميز بها وكذلك المجالات التي تؤثر سلبا على أدائها وتحتاج إلى تحسين، إضافة إلى الخطة المستقبلية التي تتضمن الإجراءات والأنشطة الممكنة لمعالجة عناصر الضعف في المؤسسة وتمكنها من تحسين وتعزيز أدائها.

والدراسة الذاتية تستخدم بواسطة فريق المراجعين الممثلين للهيئة لتقويم المؤسسة المتقدمة للاعتماد، والحصول على كافة المعلومات المطلوبة عنها لأغراض الاعتماد. وبالتالي فإن المؤسسة مطالبة بتقديم جميع التفاصيل الحقيقية المتعلقة بكل الجوانب الخاصة بأدائها من مدخلاتها، وعملياتها، ومخرجاتها.

ويجب التأكيد على أن التقويم بوجه عام لأي مؤسسة يعتمد بصفة أساسية على هذه الوثيقة، ومن ثم يجب إعدادها بدقة وعناية بحيث تصبح مصدرا متكاملا للمعلومات ذات الصلة بالمعايير المحددة من الهيئة. والإرشادات الآتية تساعد المؤسسة في الإعداد الجيد للدراسة الذاتية وفق المراحل التالية :

 

  • إنشاء نظام داخلي للجودة.
  • وضع خطة عمل للتقويم الذاتي وإعداد الدراسة الذاتية.
  • التوعية والإعلان عن بدء وأهمية التقويم الذاتي وإعداد الدراسة الذاتية.
  • تشكيل فريق يتولى إعداد الدراسة الذاتية وتدريب فرق العمل وتوزيع المهام.
  • تحليل معايير الاعتماد وتحديد الممارسات التطبيقية لاستيفاء مؤشرات المعايير.
  • تحديد طبيعة المعلومات المستهدفة وأدوات جمع البيانات.
  • جمع وتحليل البيانات والتوصل إلى نتائج التقويم الذاتي.
  • كتابة نسخة مبدئية من تقرير الدراسة الذاتية وفقا للنموذج المعد من قبل الهيئة.
  • مناقشة نتائج التقويم الذاتي والنسخة المبدئية مع كافة الأطراف ذات الصلة بالمؤسسة.
  • إجراء مراجعة داخلية على أنشطة وتقرير الدراسة الذاتية.
  • وضع خطة التحسين للدراسة الذاتية.
  • إعداد وكتابة التقرير النهائي للدراسة الذاتية.
Total Views: 111 ,